الأخبار العاجلة

«المركزي» بضيافة النوّاب لبحث ارتفاع أسعار الدولار

بغداد ـ الصباح الجديد:
تعتزم لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية استضافة محافظ البنك ومديري المصارف الحكومية قريبا من اجل معرفة اسباب انخفاض الاحتياطي الدولار وارتفاع أسعار الصرف المستمر.
وبالرغم من اتخاذ البنك المركزي العراقي العديد من الاجراءات من اجل محاولة خفض سعر صرف الدولار في الاسواق المحلية الا انه لا يزال يشهد ارتفاعا متأرجحا يصل في بعض الاحيان الى 1300 دينار للدولار الواحد، فيما يشهد احتياطي البنك، في مقابل ذلك، تراجعا مستمرا.
وقال المتحدث الرسمي باسم البنك المركزي أيسر جبار إن «ملف احتياط البنك المركزي ليس ملفا معقدا كما يصفه البعض، وإن عملية الزيادة والنقصان في الإحتياطي عملية طبيعة تحدث في كل بلدان العالم، لأنه يتأثر بعوامل عدة، أهمها واردات الدولة المتحققة من مبيعات النفط، وأسعار صرف الدولار أمام العملات الأخرى».
المركزي دعا المواطنين والتجار الى تقديم شكوى اليه عن المصارف وشركات التحويل التي تبيع الدولار الواحد بأكثر من 1200 دينار، بعد ان وسع منافذ البيع ليشمل المصارف الحكومية، كما حرم الشهر الماضي ثلاثة مصارف خاصة و99 شركة صيرفة من دخول نافذة بيع العملة، بسبب مخالفتها لقوانين وانظمة البنك المتعلقة بشراء وبيع العملة الأجنبية الا ان هذه الاجراءات لم تفلح ايضا في خفض اسعار الصرف، وعزاه المركزي الى اسباب تتعلق بمبيعات النفط وأسعار صرف الدولار أمام العملات الأخرى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة