دستور جديد يحصد أصوات الأغلبية في ساحل العاج

ساحل العاج ـ أ ب ف:
اعلنت اللجنة الانتخابية في ساحل العاج امس الاول الثلاثاء ان 93,42% من المواطنين صوتوا بـ»نعم» في الاستفتاء الذي اجري الاحد على مشروع الدستور الجديد، في نتيجة كانت متوقعة سلفا في ظل دعوة المعارضة لمقاطعة هذا الاقتراع الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 42% تقريبا.
ويعني هذا الفوز الساحق لمؤيدي الدستور الجديد الذي طرحه الرئيس الحسن وتارا ان ساحل العاج ستدخل في عهد الجمهورية الثالثة ما ان يصادق المجلس الدستوري على هذه النتيجة.
وفي ظل دعوة المعارضة الى مقاطعة الاستفتاء اصبحت نسبة المشاركة في هذا الاقتراع اهم رهاناته، ذلك ان المعارضة كانت تعول على نسبة مشاركة هزيلة تتيح لها التشكيك بشرعية الاستفتاء بينما دعا وتارا الى مواتطنيه الى «التوجه بكثافة الى مراكز الاقتراع».
وتقول السلطات ان الدستور الجديد يحل مشكلة «الانتماء الى ساحل العاج» خصوصا عبر توضيح شروط انتخاب الرئيس. ويأخذ معارضوه على وتارا تحدره من بوركينا فاسو ويعترضون على تـرشحه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة