الأخبار العاجلة

رالف والدو إمرسون

أديب وفيلسوف وشاعر أميركي ,كان أحد أبرز أعلام الفلسفة في أوائل القرن التاسع عشر, وكان من دعاة الفردانية.
ولد إمرسون في بوسطن في ماساتشوستس في 25 مايو عام 1803. ابناً للسيدة روث هاسكنز والسيد وليم إمرسون , اخذ اسمه الاول رالف من اسم خاله واسمه الاوسط والدو من اسم جدته, وكان هو الثاني لخمسة اخوة. وبقي هو واخ له على قيد الحياة والثلاثة الآخرون كلهم ماتوا في الطفولة.
مات والده بسبب سرطان المعدة في 12 مايو 1811، قبل أقل من أسبوعين من عيد ميلادهِ الثامن. تربى إمرسون عند والدتهُ التي كانت من المثقفات المتدينات مثلها مثل باقي نساء العائلة ومن ضمنهم عمة الفتى ماري التي كان لها تأثير عميق على إمرسون الصغير. عاشت العمة ماري مع العائلة على فترات متقطعة وبقيت تراسل إمرسون باستمرار حتى موتها في 1863.
بدا امرسون الدراسة الابتدائية في المدرسة اللاتينية في بوسطن في 1812 حين كان في التاسعة.
في أكتوبر 1817 في الرابعة عشرة ذهب إمرسون إلى كلية هارفرد. واوكله رئيس الكلية مهمة إحضار أسماء الطلبة المتغيبين والمهملين وإرسالها إلى الإدارة. في سنته الاولى بدأ إمرسون يقرا قائمة كبيرة من الكتب ثم بدأ يكتب ملخصات لها في أحد المجلات، وكان له سلسلة مقالات اسمها « العالم الكبير «. أخذ امرسون الطالب يشتغل ويحصل المال حتى يغطي نفقات الدراسة، فقد كان يعمل نادلاً في مطعم ومدرساً خصوصيًا ويعمل مع عمه صامول في ماساتشوستس.
بحلول سنة تخرجه قرر أن يتخلى عن اسمه الاول رالف واختار اسمه الاوسط والدو. كان إمرسون شاعرا وكان يسمى في فصله «شاعر الفصل».
وكان يلقي القصائد بنحو مستمر في احتفالات الكلية, وتخرج من الكلية رسمياً في 29 أغسطس 1821 ,حين كان في الثامنة عشرة من عمره.
على الصعيد التعليمي لم يكن امرسون طالبًا متفوقا بل كان ترتيبه في الوسط في فصله المكون من 59 طالبًا.
جال إمرسون أوروبا في 1832 وكتب عن هذه الرحلة بعد ذلك بفترة طويلة كتابًا سماه ذكريات إنجليزية ونشر عام 1857.
غادر ميناء ياسبر في يوم عيد الميلاد سنة 1832 وأبحر إلى مالطة, خلال هذه الرحلة الأوربية ذهب إمرسون إلى إنجلترا حيث التقى بأدباء كبار مثل ويليام ووردزوورث وصامويل تايلر كولريدج وجون ستيوارت مل وتوماس كارليل. وكان كارليل خاصة له أكبر الأثر على إمرسون.
توفي رالف والدو إمرسون 27 أبريل عام 1882، وكان عمرهُ (79 سنة) في
كونكورد، ماساتشوستس، الولايات المتحدة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة