الأخبار العاجلة

“مكافحة الإرهاب” يحطّم أسوار داعش الدفاعية الشرقية ويحرر مبنى تلفزيون الموصل ويحكم السيطرة على الساحل الأيسر

بعد هرب عناصر التنظيم بشكل واسع إلى الساحل الأيمن
بغداد – أسامة نجاح :
أعلنت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب يوم ، أمس الثلاثاء، مواصلة القوات الأمنية تقدمها العسكري نحو مركز مدينة الموصل بعد تحرير القوات الأمنية لمنطقة كوكجلي في الساحل الأيسر للمدينة ، فيما اعلن جهاز مكافحة الارهاب عن تحرير مبنى شبكة الاعلام العراقي وعدد من الاحياء في الساحل الايسر من مدينة الموصل.
وأكد قائد في جهاز مكافحة الارهاب، أمس الثلاثاء، دخول قواته مبنى محطة تلفزيون الموصل.
ونقلت مصادر صحفية عن قائد بجهاز مكافحة الإرهاب العراقي قوله، إن :قوات الجهاز دخلت أمس الثلاثاء محطة التلفزيون الرسمية في الموصل”.، لتسيطر بذلك على أول مبنى مهم منذ بداية الحملة على المدينة الخاضعة لتنظيم داعش قبل نحو أسبوعين.
وكان التلفزيون العراقي الرسمي اعلن، في وقت سابق من أمس الثلاثاء، عن تحرير جهاز مكافحة الارهاب لمبنى شبكة الاعلام في الساحل الايسر لمدينة الموصل مركز محافظة نينوى من قبضة تنظيم “داعش” وكذلك تحرير حيي الكرامة والسماح بالكامل.
وقال قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي ان “قوات المحور الشرقي تتقدم بنحو واضح حيث إنها تمكنت من تحرير منطقة كوكجلي”، لافتاً إلى إن “القوات الأمنية ستواصل تقدمها العسكري وصولا الى مركز مدينة الموصل”.
وأضاف الاسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ان “الساعات المقبلة ستشهد إعلان تحرير أول مناطق الموصل”، مؤكداً “تكبد عصابات داعش الإرهابية خسائر بشرية ومادية كبيرة”.
من جانبه أعلن مصدر عسكري في قيادة الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي، أمس الثلاثاء ، عن تحرير قريتين شرقي الموصل من سيطرة تنظيم داعش، فيما أكد أن القوات العسكرية مستمرة بالتقدم باتجاه منطقة الحي العربي وسط المدينة.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن اسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قطعات اللواءين الـ35 والـ36 التابعين للفرقة تمكنت، يوم أمس الثلاثاء، من تحرير قريتي (خويتلة وشهرزاد) التابعتين لناحية برطلة شرقي الموصل من سيطرة تنظيم داعش ورفع العلم العراقي فوق المباني التابعة لهما”.
وأضاف أن “القوات الأمنية مستمرة بالتقدم باتجاه الحي العربي وسط الموصل”.
وتابع المصدر أن” القطعات الأمنية وصلت الى مشارف مدينة الموصل من المحور الجنوبي الشرقي للعمليات العسكرية بالمدينة لدعم زخم المعركة” ، لافتاً إلى إنها” تبعد مسافة 400 متر عن مركز المدينة”.
وبين إن “القوات الأمنية منعت جميع العجلات الملغمة والانتحاريين الدواعش من التقرب إلى القطعات العسكرية وأحبطت جميع التعرضات الداعشية عليهم “.
وفي السياق ذاته كشف مصدر في قيادة عمليات نينوى عن قيام أهالي حي الكرامة في الموصل بقتل ما يسمى بمسؤول خفر الحسبة في تنظيم داعش الإرهابي.
وقال المصدر لمراسل صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “أهالي حي الكرامة في الموصل نفذوا عمليات اغتيال لمسؤول خفر الحسبة في تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة”.
وأضاف المصدر الذي لم يذكر اسمه إن “عمليات اغتيال نوعية يقوم بها الأهالي في أحياء الموصل تطال قيادات من داعش بالتزامن مع تقدم القوات الأمنية”.
وذكرت قيادة العمليات المشتركة، الاثنين الماضي، بوصول قطعات الشرطة الاتحادية الى مشارف حمام العليل في المحور الجنوبي آخر منطقة التي تفصل عن مركز الموصل.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “قطعات الشرطة الاتحادية خاضت معارك شرسة ضد تنظيم داعش في المحور الجنوبي”، مبيناً ان “القطعات وصلت الى مشارف ناحية حمام العليل”.
وأضاف البيان إن “ناحية حمام العليل آخر منطقة تفصل الشرطة الاتحادية عن مركز الموصل من المحور الجنوبي”.
ولفت البيان الى إن “إبلاغ الأهالي عن المفخخات والعبوات الناسفة ساعد قوات الشرطة الاتحادية بالتقدم في المحور الجنوبي”.
وأعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول ، يوم أمس الثلاثاء، تحرير القوات المشتركة مساحة 1440 كم من محافظة نينوى حتى الآن ، وفيما كشف عن مقتل أكثر من 1300 من عناصر داعش خلال العمليات العسكرية والقصف الجوي في المحور الجنوبي، وأكد تدمير 166 سيارة مفخخة وتفكيك أكثر من 1100 عبوة ناسفة في المحور ذاته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة