جهاز مكافحة الإرهاب يقتحم الساحل الأيسر لمدينة الموصل من المحور الشرقي

بعد تحرير قرية (بازوايا) واقترابه لمسافة 2كم عن مركز المدينة
بغداد- أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة صباح يوم أمس الاثنين، انطلاق عملية التقدم باتجاه الساحل الأيسر لمحافظة الموصل من ثلاثة محاور لتطهيرها من الزمر الإرهابية ، فيما كشفت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، عن اقتحام القوات الأمنية لمدينة الموصل خلال الساعات المقبلة بعد اقترابها لمسافة 2 كم عن مركز المدينة .
وقال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن “أبطال الجهاز والقطعات الأمنية الأخرى دخلوا إلى قرية (بازوايا) جنوب الموصل وحرروها بالكامل ورفعوا العلم العراقي فوق مبانيها إضافة إلى تحرير معامل السمنت والسايلو في منطقة (كوكجلي) في الساحل الأيسر شرق مدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية ، مشيراً إلى إن” 2 كم تفصل القوات الأمنية عن مدينة الموصل ، مبيناً ان “قواتنا لن يتوقفوا إلا وهم في الموصل الحدباء”.
وأضاف الساعدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن ” الساعات المقبلة ستشهد الدخول إلى مركز مدينة الموصل وتحريرها من عصابات داعش الإرهابية وخاصة بعد دخول القوات إلى (حي الكرامة) القريبة جداً من مركز المدينة .
وأوضح إن “أرتال القوات الأمنية تتوجه نحو اقتحام الموصل من الساحل الأيسر شرقي المدينة”، لافتاً إلى إن “معارك التحرير ستكون أسهل من التي خاضتها القوات الأمنية في وقت سابق لتحرير المدن من داعش”.
وتابع الساعدي إن “رتلين عسكريين توجها إلى مشارف مدينة الموصل لتعزيز القوة القتالية في تلك المناطق .
من جانبه أفاد مصدر أمني في قيادة العمليات المشتركة بأن ، القوات الأمنية اقتربت من مركز مدينة الموصل وذلك بعد محاصرتها لمنطقة كوكجلي وحي الكرامة في المدخل الشرقي.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن اسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الامنية تحاصر الآن منطقتي كوجلي وحي الكرامة استعداداً لاقتحامهما خلال الساعات القليلة المقبلة”.

وبين ان “هاتيتن المنطقتين يفصلان القطعات الأمنية عن أول أحياء مركز مدينة الموصل في جهة المدخل الشرقي للمدينة”.
وحررت القطعات العسكرية التابعة الى الفرقة الآلية المدرعة التاسعة، يوم أمس الاثنين، قريتي صنيديج والشهيد صبحي في المحور الجنوبي الشرقي لمدينة الموصل.
وقال قائد عمليات نينوى الفريق الركن عبد الأمير يارالله في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “القطعات الأمنية التابعة الى الفرقة التاسعة حررت قريتي صنيديج والشهيد صبحي شمالي الزاب، ضمن المحور الجنوبي الشرقي”.
الى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي ،أمس الاثنين ، عن تحرير قريتي نجموم وتل اليابس في المحور الشمالي للموصل.
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن ” قطعات الفرقة ١٦ في المحور الشمالي للموصل تمكنت من تحرير قريتي نجموم وتل اليابس ومازال التقدم مستمراً”.
وأضافت الخلية إن “قطعات الشرطة الاتحادية دخلت قرية السروج الإستراتيجية الواقعة شمال ناحية الشورة في جنوب الموصل”.
وكانت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة أعلنت، أمس الاثنين، عن تقدم القوات المشتركة نحو الساحل الأيسر لمدينة الموصل (405 كم شمال بغداد) من ثلاثة محاور.
وأعلنت قيادة عمليات “قادمون يا نينوى” ، يوم الأحد (30 من تشرين الأول 2016)، تحرير قرية تبعد خمسة كم عن الساحل الأيسر للموصل، فضلاً عن تحرير مناطق جديدة، وفي حين أكدت جاهزية قاعدة القيارة الجوية بتقديم الدعم والإسناد للقوات الأمنية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة