«الشباب والرياضة» تفتتح ملعب الراحل علي حسين لتدريب المنتخبات الوطنية

عبطان يشيد بجهود العاملين في الوزارة لإكمال المنشآت الرياضية
بغداد ـ قسم الإعلام:

بارك وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الانتصارات الكبيرة التي تحققها قواتنا الامنية الباسلة وحشدنا الشعبي في معارك تحرير الموصل يومياً وضربها فلول الارهاب الداعشي بقوة لاتلين لانقاذ المدينة العراقية الاصيلة وفك اسر المواطنين من دنس الارهاب.
جاء ذلك خلال حفل الافتتاح الرسمي الذي اقامته وزارة الشباب والرياضة لملعب فقيد الرياضة العراقية الراحل علي حسين شهاب الواقع في المدينة الرياضية بشارع فلسطين بحضور رئيس اللجنة الاولمبية الكابتن رعد حمودي والملاك المتقدم في الوزارة واعضاء المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية ورئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود واعضاء الاتحاد وممثلي اللجنة الباراولمبية والاتحادات الرياضية والاكاديميين والرياضيين الرواد والصحفيين.
وتعهد عبطان في كلمته الافتتاحية ان تمضي وزارة الشباب والرياضة بهمة عالية لافتتاح المزيد من الملاعب والقاعات والمنشات الرياضية في بغداد والمحافظات بالرغم من الضائقة المالية، مشيرا الى ان هذا المنجز الجميل الذي انجزته سواعد الشباب من كوادر الوزارة نقدمه هدية لمن حقق لنا الانجازات ورفع علم العراق عاليا في البطولات الدولية هدية لمنتخباتنا الوطنية لسد النقص في ملاعب التدريب التي سيكتمل الكثير منها ولن نكون بحاجة الى ملاعب رسمية لاجل التدريب لانها ستخصص لمنتخباتنا الوطنية، مشيدا بالاستجابة الايجابية من المؤسسات الرياضية ومنها اتحاد الكرة في التفاعل مع الوزارة وما تقدمه للاسرة الرياضية عموما.
وناشد الوزير جميع المستفيدين من الملعب ان يكونوا متطوعين لصيانته والحفاظ عليه لانه ملكهم.
وثمن رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية الكابتن رعد حمودي الانجازات التي تقدمها وزارة الشباب والرياضة من اجل دفع رياضة الانجاز الى الامام وهي حالة مثالية يعتز بها كل رياضي غيور على رفعة اسم بلده مشيدا بسرعة استجابة وزير الشباب والرياضة لمتطلبات فرقنا الوطنية النابع من حرصه على شراكة الوزارة ورعايتها للرياضيين.
وهنأ رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود جميع اللاعبين وجمهور الكرة على هذا المنجز الجديد الذي سيسهم في تعزيز تدريبات فرقنا الوطنية وياتي بمبادرة من وزارة الشباب التي تشاركنا عملنا يومياً حيث نقف بالجانب الاخر امام بطولة كروية نسوية هي باكورة العمل لبطولات اخرى وما كان لهذا التجمع الفرقي ان يتم لولا التخطيط السليم والمشاركة من وزارة الشباب والرياضة وحرص السيد الوزير على تفعيل الرياضة النسوية وكرة القدم بوجه خاص.
واستهل الافتتاح باستعراض لطالبات المدارس الابتدائية جسدت فيه لوحات فنية رائعة انتهت برسالة موجهه الى الاتحاد الدولي لكرة القدم تناشدهم رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية، وبعد قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء الرياضة والعراق عموما والراحل علي حسين الذي حمل الملعب الجديد اسمه بحضور عائلته التي عبرت عن عظيم امتنانها لهذا الاستذكار والوفاء الاصيل، قدم مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علاء عبد القادر شرحاً مفصلا عن تفاصيل العمل قي الملعب الجديد وملحقاته وما يضمه من ابنية ومرائب سيارات.
واختتم الاحتفال بمباراة نهائي كاس وزير الشباب النسوية بكرة القدم وانتهت بفوز فريق القوة الجوية على فريق كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة ثم وزعت بعدها الجوائز التقديرية والكؤوس على الفرق الفائزة كما تم تكريم العاملين في الملعب والجوق الموسيقي العسكري في مديرية المواقع العسكرية الذي اسهم في احياء الحفل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة