“مكافحة الإرهاب” يستعد لاقتحام مدينة الموصل عند وصول القطعات الأمنية من جميع المحاور

في ظل الانتصارات المتوالية في القاطع الجنوبي
بغداد – أسامة نجاح:
رجحت قيادة قوات جهاز مكافحة الارهاب أمس الاحد، اقتحام القطعات الأمنية لمركز مدينة الموصل مطلع الأسبوع المقبل ، مشيرة الى انها ، بانتظار وصول بقية القطعات الأمنية من بقية المحاور ، فيما وصلت القوات الأمنية الى مفرق حمام العليل وتحرير العديد من القرى المحيطة بناحية الشورة جنوب الموصل .
وقال قائد قوات النخبة الثانية اللواء معن السعدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “القوات الأمنية تنتظر وصول القطعات العسكرية من بقية محاور العمليات لتتمكن من اقتحام مدينة الموصل “، لافتاً الى انه “من الممكن ان تقتحم القوات الأمنية مدينة الموصل من جميع المحاور الأسبوع المقبل .
وأضاف إن “إمكانية تغيير التكتيكات العسكرية بالنسبة لمعارك مركز الموصل علاوة على إمكانية وجود تغييرات آنية لجميع القطعات ألعسكرية .
من جانبه ذكر مصدر أمني في قيادة العمليات المشتركة ، بأن القوات الأمنية من ضمنها قوات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع وصلت الى مفرق حمام العليل في المحور الجنوبي للموصل، لافتاً الى ” تحرير عدد من القرى المحيطة بناحية الشورة .
وقال المصدر الذي لم يفصح عن اسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات الأمنية في اثناء تقدمها الى مفرق حمام العليل قتلت اكثر من 50 عنصرًا من داعش فضلا عن تفكيك عشرات العبوات الناسفة والسيارات المفخخة.
وأضاف ان” القوات الأمنية حررت ناحية قرى (البوحمد والنصر ومجمان) التابعة الى ناحية الشورة”، مبيناً ان “عملية استعادة ناحية الشورة اسفرت عن قتل 40 ارهابياً واعتقال 12 آخرين”.
وتابع المصدر ان ” قوات الشرطة الاتحادية دمرت 13 عجلة ملغمة وفككت 170 عبوة ناسفة خلال العملية فضلا عن تدمير 35 وكراً وست دراجات نارية مفخخة والاستيلاء على 1300 مقذوف متنوع و25 مفرزة هاون ومعملي تفخيخ”.‎
والى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي، امس الأحد عن مباشرة القوات المشتركة بتمشيط ناحية الشورة جنوب الموصل، (405 كم شمال بغداد)، وتطهيرها من الألغام.
وقالت الخلية في بيان صحفي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “قطعات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع باشرت بعمليات تمشيط ناحية الشورة، جنوب الموصل، وتطهيرها من الألغام”.
وأضافت الخلية ، عن تحرير قرية في جنوب شرق مدينة الموصل من سيطرة “داعش”، مشيرة إلى تكبيد التنظيم الإجرامي خسائر بالأرواح والمعدات.
واوضحت إن “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت قرية (علي رش) ضمن المحور الجنوبي الشرقي لمدينة الموصل ورفعت العلم العراقي عليها”.
وأكدت ، أن “قوات الحشد الشعبي حررت قرية (عين البيضة) جنوب غرب مدينة الموصل”.
وتابعت كما “حررت قوات الحشد قرية (أمريني) جنوب غرب المدينة”.
وكانت هيئة الحشد الشعبي أعلنت السبت، (29 من تشرين الأول 2016)، انطلاق عمليات تحرير مناطق، غرب الموصل، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، من سيطرة تنظيم (داعش).
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن، يوم الاثنين، (17 من تشرين الأول 2016)، انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل (405 كم شمال بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش) الارهابي، وأكد أن العملية هي بقيادة الجيش والشرطة الاتحادية، أشار الى إفشال جميع المحاولات لمنع انطلاق العملية.
فيما اطلق بعدها القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي على عمليات الموصل اسم (قادمون يا نينوى).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة