الأخبار العاجلة

“جيش العسرة” يدفن آلياته بالموصل وقادته يفرون بعجلات مدنية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر محلي من الموصل،امس الأحد، بقيام ما يسمى بجيش العسرة التابع لـ”داعش” بإخفاء عجلاته ودفن آلياته العسكرية خوفاً من استهدافها جواً، لافتاً الى هرب عدد كبير من قادة التنظيم بعجلات مدنية.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “عصابات داعش الإرهابية عمدت إلى إخفاء عجلاتها في المنازل ودفن آليات عسكرية وسط مدينة الموصل خوفاً من استهدافها من قبل طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي”.
وأضاف المصدر ، أن “عدداً كبيراً من قادة جيش العسرة هربوا بسيارات مدنية من مدينة الموصل الى مدينة الرقة السورية لضمان عدم استهدافها من قبل طيران القوة الجوية والتحالف الدولي”.
وكانت مصادر من داخل الموصل أفادت، أمس السبت، بأن مكيدة “داعش” في تحويل آلاف الآسر الى دروع بشرية داخل الموصل انقلبت عليه وفضحت هزائمه المتلاحقة، لافتة الى أن التنظيم يحاول منع تواصل أهالي المناطق المحررة مع أهالي الموصل.
فيما أكدت صحف عالمية أن الإستراتيجية “اللئيمة والجبانة” لتنظيم داعش تتمثل في محاولة استخدام وجود رهائن مدنيين لجعل نقاط معينة أو مناطق أو قوات عسكرية بمأمن من العمليات العسكرية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة