ريال مدريد يعتلي صدارة الليجا

«الدون» يكسر نحسه ويواصل تحطيم الأرقام القياسية

عاقب ريال مدريد مضيفه ديبورتيفو ألافيس وحصد فوزاً كبيراً على أرضه وفي عقر داره برباعية مقابل هدف واحد ، مساء أول أمس ، على ملعب « مينديزوروزا» في الجولة العاشرة لمسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.
ورفض ريال مدريد تكرار سيناريو مفاجأة ألافيس التي سبق ونجحــــت في إسقاط برشلونة وحقق فوزاً عريضاً برباعية بعدما تقدم أصحاب الأرض بهدف مبكر في الدقيقة 7 عن طريق ديفرسون ولكن كريستيانو رونالدو سجل أول هاتريك له هذا الموسم وتعادل في الدقيقة 17 من ضربة جزاء وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 33 وأهدر ضربة جزاء في الدقيقة 78 وأحرز موراتا الهدف الثالث في الدقيقة 84 ولكن رونالدو أحرز الهدف الرابع في الدقيقة 88.
ورفع ريال مدريد رصيده إلى 24 نقطة ليعتلي صدارة الليجا وتجمد رصيد ألافيس عند 10 نقاط في المركز الثالث عشر.
هذا و عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو، لهوايته في تسجيل الأهداف، من بوابة ديبورتيفو ألافيس، في المباراة التي تجمعه مع ريال مدريد، ضمن الجولة العاشرة لمنافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.
وعادل كريستيانو رونالدو، النتيجة لفريقه ريال مدريد، أمام ألافيس، من ضربة جزاء، سجلها في الدقيقة (17)، بعد أن كان ألافيس، قد تقدم في الدقيقة السابعة.
وأصبح كريستيانو رونالدو، بهذا الهدف، يملك في رصيده 350 هدفًا في الدوريات الأوروبية، التي لعب فيها، البرتغالي مع سبورتينج لشبونة، والإنجليزي مع مانشستر يونايتد، والإسباني مع ريال مدريد.
وسجل كريستيانو رونالدو، 3 أهداف في الدوري البرتغالي، و84 هدفًا بالدوري الإنجليزي مع مانشستر يونايتد، و263 هدفًا في الدوري الإسباني، مع ريال مدريد.
وعادل كريستيانو رونالدو، رقم الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو، بتسجيله في مرمى 31 فريقًا مختلفًا في الدوري الإسباني.. ويعتبر راؤول جونزاليس، أسطورة ريال مدريد، أكثر من سجل في أندية مختلفة بالدوري الإسباني، حيث سجل في مرمى 35 فريقًا مع ريال مدريد.
من جانبه، حقق فريق برشلونة فوزًا باهتًا على ضيفه غرناطة بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أول أمس، بملعب «كامب نو» ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.
سجل رافينيا ألكانتارا هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني، ليرفع البارسا رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثاني، ويواصل مطاردة ريال مدريد المتصدر بـ24 نقطة، بينما بقى غرناطة في ذيل الترتيب برصيد 3 نقاط من ثلاثة تعادلات.
من جانبه، أكمل أبيلاردو فرنانديز مدرب فريق سبورتنج خيخون مباراته رقم مائة على رأس الجهاز الفني للفريق ليعرب عن رضاه بقوله «إنه أمر لم يكن يتوقعه وبخاصه في دوري القسم الأول».. وأكد أبيلاردو عقب تعادل فريقه مع ضيفه إشبيلية (1-1) على ملعب المولينون أن «التعادل قيم مع الأخذ في الاعتبار قوة المنافس الذي أتى بعد سلسلة انتصارات متتالية ويلعب بطريقة رائعة».
وامتدح المدرب أداء ظهير فريقه الأيسر روبيرتو كانيلا الذي «استحق» أن يكون في التشكيلة الأساسية «خلال التدريبات»، موضحا أنه إذا استمر على هذا المستوى في الحصص التدريبية فيظل يعتمد عليه، ويرى أبيلاردو أن المنافس أجبره في الشوط الثاني على العودة للخلف، ولكن فريقه قدم مباراة كبيرة في الشوط الأول، مؤكدا أن استعادة الفريق لبصمته هي إحدى النقاط الإيجابية في اللقاء، و»هو الطريق الذي ينبغي علينا مواصلته».
وأوضح أبيلاردو أن «إشبيلية هو الفريق الأقوى بدنيا في الليجا»، في إشارة للمشكلات التي عانى منها لاعبوه في الكرات الثابتة، ولكنه يرى أنه «باستثناء تسديدة عادل رامي، فقد دافع فريقه بشكل جيد».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة