عمليات بغداد وشرطة النجدة تفتتح منظومة حديثة للحد من الجريمة

احتفلا بتخرّج دورة تأهيلية للمديرية
وداد ابراهيم

كشف قائد عمليات بغداد اللواء الركن جليل الربيعي ، عن جهد متغير لتشكيلات القيادة من وزارتي الداخلية والدفاع ، يعتمد على الرصد والمتابعة على الارض واعتماد المعلومة الآنية من العناصر الاستخبارية والمواطنين عن التحركات والعناصر المشبوهة ، التي صعدت من عملياتها الاجرامية بالأحزمة الناسفة مع بداية شهر محرم والشعائر الدينة الخاصة بعاشوراء ، وانطلاق عمليات تحرير الموصل التي يحاول الاٍرهاب ضرب بغداد ومناطق اخرى ، لشد انتباه القوات المتجهة لتحرير نينوى، والايام المقبلة ستشهد ملاحقات ومسكا لخيوط الخلايا النائمة وتراجعا كبيرا بالهجمات الارهابية».
واشار اللواء الربيعي خلال حضوره حفل تخرج دورة لمديرية شرطة النجدة وافتتاح منظومة السيطرة والمعلومات المركزية الحديثة ،»ان التدريب المتواصل ورفد الاجهزة المتطورة ، سيحد من العمليات الارهابية والجريمة المنظمة ، والاٍرهاب يستهدف الجميع مدنيين وعسكريين والقضاء عليه لا يتم الا بجهد شاق وكبير من المنظومة العسكرية وتشكيلات وزارة الداخلية المتواجدة مع المواطنين».
وتابع اللواء الربيعي ان دوريات النجدة والعناصر الاستخبارية ، التي تنتفض باللحظة الاولى لتحرك اي عمل ارهابي ، باسناد ووجود التشكيلات الضاربة من مكافحة الاٍرهاب والافواج الخاصة المدربة بكفاءة عالية على تطويق اي منطقة وعزلها ، والقضاء التام على التحركات الارهابية ، وهنا يجب ان يكون الاعلام الوطني وخبراء الحرب النفسية حاضرين ومساندين للقوات الأمنية التي لن تستطيع التصدي للارهاب من دون دعم المواطن والاعلام والمتخصصين بالشان الاستراتيجي وعامة السكان».
فيما اكد مدير عام شرطة النجدة اللواء عيسى عبد الخضر سحيب ان الدورة الاولى لاعداد المفوضين الخوامس تلقت تدريبات تخصصية في جناح تدريب المديرية من مدربين محترفين ، على التعامل السريع مع التحركات المشبوهة والمجرمين ، ومبادى حقوق الانسان وقانون العقوبات واصول المحاكمات والتحقيق الجنائي اضافة للتدريب الوجستي والفني ، وأحدث ما وصلت اليه الامكانيات المتقدمة ، في ظل الاوضاع والتحديات التي تواجه البلاد».
ولفت المدير العام الى ان منظومة المعلومات المركزية التي نصبت حديثا ، ترتبط بجميع دوريات النجدة بالعاصمة بغداد وأقسام النجدة بالمحافظات ، وتتواصل بجميع التفاصيل بالحوادث والتحركات التي تحدث في اي مكان .
واشار الى ان القسم الاخر يعالج بصورة مباشرة من عناصر الدوريات ، ومنها ما تحول المعلومة الى القوات الخاصة لتشكيلات قيادة عمليات بغداد ، اضافة الى المواقف اليومية بالساعة عن نقل الحالات الانسانية الطارئة الى المستشفيات ، والتدخل ميدانيا في وقف الجريمة وحل الاشتباكات والنزاعات ، لنحقق شعار الشرطة في خدمة الشعب».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة