الأخبار العاجلة

قرعة كأس الرابطة تبتسم لـ»كبار» الدوري الإنجليزي الممتاز

إدانة ديفيد مويس بـ «سوء السلوك»
لندن ـ وكالات:

خدمت قرعة الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين كبار البريمير ليغ بعد سحبها مساء الأربعاء إثر معرفة المتأهلين إلى دور الثمانية.
وكان مانشستر يونايتد قد جرد جاره مانشستر سيتي من لقبه بطلاً لكأس الرابطة بعدما هزمه بهدف نظيف في الدور الرابع في المباراة التي أجريت على ملعب أولد ترافورد.
وتنفس مورينيو الصعداء بفضل إقصاء الجار اللدود بعدما أهيم على يد فريقه السابق تشلسي في الجولة الماضية من الدوري الإنجليزي وسقط برباعية في ملعب ستامفورد بريدج.
وسيلاقي مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد ضيفه وست هام يونايتد الذي نجح في إقصاء البلوز بهدفين مقابل هدفين فيما يلاقي أرسنال الذي تخطى عقبة ريدينغ بفضل ثنائية تشامبرلين ضيفه ساوثهامبتون الفائز على سندرلاند بهدف نظيف.
وبعدما أوقعت القرعة ليفربول أمام توتنهام هوتسبير في الدور الرابع فإن المهمة سوف تكون أسهل بكثير هذه المرة حيث يواجه فريق المدرب الألماني يورغن كلوب ضيفه ليدز يونايتد.. ويحل نيوكاسل يونايتد ضيفاً على هال سيتي. وهنا برنامج ربع النهائي (29 و30 تشرين الثاني): ليفربول أمام ليدز (درجة ثانية)، ومانشستر يونايتد يواجه وست هام، في حين يلعب هال امام نيوكاسل (درجة ثانية)، ويلاقي ارسنال فريق ساوثمبتون.
الى ذلك، أدان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، أول أمس، الأسكتلندي ديفيد مويس، مدرب سندرلاند، بـ»سوء السلوك» عقب طرده خلال مباراة فريقه، أمس الأربعاء أمام ساوثهامبتون، في دور الـ16 لكأس رابطة الأندية المحترفة.
وقال الاتحاد في بيانه، إن مويس (53 عامًا): «يُفترض أن يكون هاجم الحكم، أو استخدم كلمات مسيئة تجاهه في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء».
وودع سندرلاند، الذي يحتل مؤخرة ترتيب البريميير ليج، بنقطتين جمعها من تعادلين، وسبع هزائم، كأس الرابطة من دور الـ16 عقب خسارته أمام ساوثهامبتون بهدف نظيف.. وشهد اللقاء، طرد المدرب الأسبق لمانشستر يونايتد في الدقيقة الأخيرة، بعد ثورته على حكم اللقاء إثر عدم احتسابه ركلة جزاء لهم بعد تعرض لاعبه فيكتور أنيتشيبي، لمخالفة داخل المنطقة.. ويملك مويس، فرصة الاستئناف، ضد اتهام الاتحاد الإنجليزي حتى موعد أقصاه أول تشرين الثاني المقبل.
وكان الاتحاد، اتهم أيضًا البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، بنفس الأمر بعد التعليقات المسيئة التي قالها بحق الحكم الذي أدار مباراتهم أمام ليفربول، في الجولة قبل الماضية من البريميير ليج. يذكر أن مورينيو، أكد خلال المؤتمر الصحفي عشية هذا اللقاء، أن أنطوني تيلور، حكم اللقاء، الذي ينتمي لمدينة مانشستر، «سيكون من الصعب عليه إدارة اللقاء» نظرًا «للضغط الكبير» الواقع عليه.
من جانبه، يعتقد مهاجم نادي أرسنال، الإسباني لوكاس بيريز أنه سوف يغيب عن فريقه الجديد لـ 6 أسابيع قادمة بعد إصابته في مباراة ريدنج الأخيرة في كأس الرابطة، في أربطة الكاحل الأيسر.
ووفقًا لصحيفة «صن» البريطانية، فإن بيريز المنضم الصيف الماضي من ديبورتيفو لاكورونيا لم يتأقلم بعد مع الحياة الصعبة في أرسنال، وبهذه الإصابة سوف تزيد متاعب اللاعب بالغياب عن مباريات مهمة أمام باريس سان جيرمان في دوري الأبطال، ومانشستر يونايتد وديربي لندن أمام توتنهام هذا الشهر.
ويعتقد اللاعب أنه سوف يغيب عن فريقه حتى نهاية شهر تشرين الثاني المقبل، بعد إجراء الفحوصات حول إصابته في أربطة كاحله الأيسر.
وتعد هذه الإصابة ضربة قوية للاعب الذي بدأ العثور على مكان أساسي في تشكيلة فينجر في المباريات الأخيرة، ولعبه دورًا رئيسيًا في المباريات الثلاثة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة